استكشف السياحة في القصر الصيفي في الصين

القصر الصيفي هو احد اشهر مناطق الجذب السياحي في الضواحي الغربيّة من مدينة بكين، وهو اليوم منتزه عام يأسر الألباب ومن اجمل حدائق الصين التاريخيّة وأكثرها ندرة في العالم، وظلّ لفترة طويلة خلال حكم أسرة تشينغ مستقر العائلات المالكة لهذه الأسرة الذين يقيمون فيه خلال ايّام الصيف الحارّة، حيث انه يجمع أفضل التصميمات الكلاسيكيّة المميّزة لعمارة الحدائق التقليديّة في الصين القديمة، وفي الثاني من كانون الأول عام 1998 أعلنت منظمة اليونسكو القصر الصيفي في الصين كأحد مواقع التراث العالمي بإعلانها تحفة من حدائق المناظر الطبيعيّة، حيث تمتزج فيه المناظر الطبيعيّة للتلال ومسطحات المياه مع التصميمات الإصطناعيّة كالأجنحة والقاعات والقصور والمعابد والجسور لتشكل معاً مجموعة متناغمة لها قيمة جماليّة فريدة.

بناء القصر الصيفي في مدينة بكين

جاءت فكرة بناء القصر الصيفي القديم خلال حكم الإمبراطور تشيان لونغ، حيث أُسنخدم لري الحدائق الملكيّة في المنطقة الغربيّة خارج المدينة المحرمة، وفي عام 1750 أمر الإمبراطور تشيان لونغ بتوسيع البحيرة الغربيّة، واعاد تسمية البحيرة باسم بحيرة كونمينغ، وفي عام 1764 اعطى تشيان لونغ الأمر مرة أخرى لبناء حديقة حقيقيّة وسميت باسم تشينيغييوان وتعني حديقة الأمواج، وتم تصميمها اعتماداً على الأسطورة الصينيّة القديمة كثلاثة جُزر في البُحيرة ممثلة بثلاثة جبال مقدسة في البحر الشرقي، وفي عام 1860 تعرض القصر الصيفي إلى الدمار في نهاية حرب الأفيون الثانية حيث قام الحلف البريطاني والفرنسي يتدمير أجزاء كبيرة من قصر تشينيغييوان خلال الأعوام من 1884-1895، ومن ثم أعادت الإمبراطورة تسيشي بناء القصر الصيفي في الصين واطلق عليه القصر الصيفي.